التخطي إلى المحتوى
البرلمان العراقي يبحث مطالب المتظاهرين

تصاعدت الأحداث بشكل كبير في العراق منذ الثلاثاء الماضي وسقط عشرات القتلي ومئات الجرحي، وقد إستمرت التظاهرات بشكل تصاعدي تخللها إشتباكات عنيفة، وقد حاولت الكثير من الجهات تطويق الأحداث ومنع تصاعدها إلا أن مقتل عشرات المواطنين ورجال الأمن، أدى بشكل كبير لتصاعد الأحداث وصعوبة تطويقها على الرغم من قيام قوات الأمن بفرض حظر التجول على العدد من المناطق التي شهدت مظاهرات وأحداث دامية، قبل أن يعلن البرلمان العراقي بحث مطالب المتظاهرين والسعي من أجل تحقيق ما يراه مُحقاً منها، وكان المتظاهرين قد خرجوا من أجل محاربة الفساد في الوزارات المختلفة وتحسين شروط الحصول على الخدمات المختلفة من الدولة.

كان قد علق عشرات النواب في البرلمان العراقي عضوياتهم رفضاً للأحداث الدامية وما أسموه تعامل قوات الامن بقوة وعنف مع المتظاهرين، قبل أن يصدر رئيس البرلمان العراقي دعوة من أجل بحث مطالب المتظاهرين ووضع آليات على طاولة البرلمان العراقي من أجل التدقيق فيها وكيفية منح العراقيين حقوقهم.

كما دعا لمراقبة عمل وأداء مختلف الوزارات والمؤسسات الحكومية ومحاربة الفساد وإتخاذ خطوات إصلاحية فعلية فيها، من أجل تحقيق مطالب المتظاهرين وضمان سير العمل فيها على ما يُرام بعيداً عن المحسوبية واستغلال النفوذ وكذلك الخدمات المُقدمة للمواطنين والتي اشتكى منها الكثيرين لسوءها وعدم جودتها وصعوبة الحصول عليها.

تتجه الكثير من الأنظار صوب البرلمان العراقي من أجل متابعة ما يصدر عنه تجاه مطالب المتظاهرين في العراق، والسعي الحثيث من أجل استعادة العراق لعافيته والنهضة من جديد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *