التخطي إلى المحتوى
محكمة بريطانية تَقبل دعوى ضد غوغل

تقدم عدد من المحامون إلى محكمة الإستئناف البريطانية في لندن بدعوى جماعية ضد غوغل لقيامها بجمع معلومات وبيانات نحو أربعة مليون مستخدم للأيفون حسب زعمهم، وأعطت المحكمة البريطانية الضوء الأخضر للبدء في إتخاذ إجراءات ضد شركة غوغل على خلفية التُهم التي وجهت لها، حيث يرى المدعون أن الشركة تحصلت من خلال منفذ غير قانوني تتيحه هواتف الايفون تسللت من خلاله للبيانات الخاصة بهم، وراقبت عمليات التصفح الخاصة بهم وإعدادات الخصوصية المتعلقة بأجهزتهم، وسماحها لنفسها بتجاوز إعدادت الخصوصية المُعدة من قبلهم.

وتعود القضية إلى استخدام محرك البحث سفاري الذي كان معمول به في الفترة ما بين يونيو 2011 وحتى فبراير 2012م، وكانت المحكمة في وقت سابق وبخت شركة غوغل على قيامها بخرق خصوصية هواتف المستخدمين لكنها رأت أن أياً منهم لم لتعرض للأذى على خلفية هذا الإختراق.

أكدت شركة غوغل من جهتها حرصها بالمحافظة على خصوصية المستخدمين وعدم المس بها، وقالت أن التُهم المنسوبة لها تعود لعشرة سنوات ماضية، وتم تناولها في المحاكم في وقت سابق وترى لا حاجة لإعادة القضية مجدداً بينما اعتبر المدعون والمترافعون على شركة غوغل ضرورة محاسبة الشركات الكبرى في حالة مخالفتها لشروط الخصوصية العامة.

من المنتظر أن تبث في الفترة القادمة محكمة الإستئناف البريطانية في الدعوى المقامة ضد شركة غوغل، للكشف عن ملابساتها وربما تفرض تعويض على الشركة لصالح المستخدمين المتضريين منها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *