التخطي إلى المحتوى
سامسونج تغلق آخر مصنع هواتف في الصين

شهد أمس الأربعاء قيام شركة سامسونج العالمية المُختصة بتصنيع الأجهزة والهواتف الرقمية والإلكترونية الحديثة إغلاق آخر مقر لها في الصين، وذلك في ظل المنافسة الكبيرة داخل الصين بينها وبين الشركات الصينية التي تُقدم هواتف بجودة عالية ومشابهة في مواصفاتها لأجهزة سامسونج بأسعار رخيصة جداً مقارنة مع أسعار أجهزة سامسونج القريبة منها، وهو ما دفع المواطنين للعكوف عن شراء اجهزة سامسونج وتضرر الشركة هناك بشكل كبير، وكانت الشركة في وقت سابق قلصت عدد الفروع والمتاجر الخاصة بها لعدم تحقيقها مبيعات تتطلب فتح أكثر من فرع، وعدم قدرتها على تغطية فروعها هناك مقارنة بالأرباح التي تحصدها من الصين، قبل أن يتم إغلاق آخر مصنع هواتف في الصين تابع لشركة سامسونج.

دولة الصين من الأسواق الهامة في العالم نظراً للتعداد السكاني الكبير لها، وقدراتها الشرائية عالية جداً وهذا ما يجعل كافة الشركات المُصنعة الباحثة عن تحقيق الأرباح والعوائد المالية المُختلفة تبحث عن ترويج منتجاتها في الصين، ولكن المنافسة هناك كبيرة جداً لنشاط الصناعات الصينية والاوروبية فيها.

سامسونج على مدار سنوات عدة كانت تقوم بتقديم الكثير من الأجهزة الخاصة بها للمواطنين في الصين، من خلال المصانع التابعة لها هناك والتي تقوم بتصنيع الأجهزة وبيعها هناك، ولكن المنافسة الشرسة مع الشركات الصناعية وأهمها شركة شاومي الصينية أطاحت بشركة سامسونج في الصين.

بإغلاق آخر مصنع سامسونج في الصين، تكون الشركة قد غادرت بشكل فعلي التنافس هناك ورفعت الراية البيضاء لصالح شركة شاومي التي تجد تهديدات كبيرة بحرمانها من الإستفادة من نظام التشغيل الاندرويد الذي تم التلويح به أكثر من مرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *