التخطي إلى المحتوى
علي جمعة: كل ما في المنزل ملك للزوجة إلا ثلاثة أشياء

مُفتي جمهورية مصر العربية السابق الدكتور علي جُمعة كان قد صرّح بأنّ كل ما يحتويه منزل الزّوجية من أثاث وما إلى ذلك هو ملكٌ للزوجة، باستثناء ثلاثة أشياء فهي لا تملك الحق بذلك.

اوضح علي جمعة أثناء استضافته في برنامج “والله أعلم” بأنّ أول الأشياء التي من غير الممكن أن تمتلكها المرأة في البيت هو السلاح، وذلك في حال وُجد، فهو منسوب للرجل، أما الثانية فهي الكُتب التي يتدارسها في تخصصه العلمي، فمثلًا لو كان الرّجل مختص بالطب، وزوجته بالهندسة، ولديه كتب طب، فإنّ من الطبيعي أنّ ملكية هذه الكتب تكون فقط للزوج، والثالثة هي ملابس الزّوج الداخلية أو الخارجية فإنّها ملكٌ له.

وأضاف قائلًا: “الأصل في هذه الأمور ملكيتها للزوج، إلا في حال أتت المرأة بأدلة تُثبت ملكيتها لها، ونوّه وأشار إلى انّ كل ما في بيت الزّوجية هو ملكٌ لها، إلا الأشياء المذكورة أعلاه.

صرّح جمعة بأنّ هذه الأشياء لا تُكتب باسم الزوجة لأنّها أمانة في يد الزّوج وأنّ أي تلاعب فيها من قبله يُعد خيانة للأمانة، ومن حقّها أن تُقاضيه في المحاكم أمام القضاء، ذلك بناءً على ما توصّل له الأزهر الشريف في مصر، في السنوات العشر الأخيرة.

لاقت هذه التصريحات الكثير من التأييد وبعض المُعارضة ذلك من قبل بعض الازواج في مصر، ومن قبل المُقبلين على الزّواج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *