التخطي إلى المحتوى
عاصفة شمسية مخيفة ستُغرق الأرض في ظلام دامس

لطالما كانت الأبحاث والدراسات العلمية للكثير من الاحداث الكونية التي تحدث أو من الممكن أن تحدث في المجموعة الشمسيّة قد تمّ التركيز عليها والاهتمام بكل ما يجعلها ممكنة الوقوع، وها هي الآن عاصفة شمسية جديدة هائلة من شأنها ان تُهدد كوكب الأرض وتُغرقه في ظلام دامس، ذلك حسبما ورد في الدراسات الأخيرة التي أجرتها وكالة ناسا الفضائية.

العلماء في هذا المجال قدموا الكثير من الاستنتاجات المُخيفة، وذلك بعد أن راقبوا بعض التغيرات والأحداث على سطح الشّمس، وأشاروا أنّ من الممكن غرق الأرض في ظلام دامس سيستمر لستة أيام، في حال ضربت الأرض عاصفة شمسية مُرتقبة.

جاء في التّفاصيل بأنّ هذه الظاهرة تحدث مرة واحدة كل 250 عام، ومن المتوقع أن تطرأ في شهر كانون الأول ديسمبر المُقبل من العام الجاري 2019، ومن شأنها أن تحجب ما يُقارب 90 % من الأشعة الشمسية الواصلة إلى كوكب الأرض، أما عن السبب وراء هذه العاصفة هو إطلاق البلازما من البقعة إي أر 2192.

وورد في هذه الدّراسة بأنّ سكان أغلب الدول سيتمكّنوا من رؤية الشفق القطبي، وسيواجهوا أطول ليل في حياتهم، ومن الممكن أن تطرأ مشاكل في الاتصال والشبكات جرّاء هذه العاصفة، وستكون مدّتها ستة أيام أو أقل، وتمّ التنويه بأنّ الأشخاص الذين يُعانوا من حساسية أن يمتنعوا عن بذل أي جهد كبير، لكي يتجنّبوا الوقوع في اي مشاكل صحية.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *