التخطي إلى المحتوى
روسيا توجه ضربة تكنولوجية لامريكا بتعاقدها مع هواوي

بعد منع الادارة الامريكية شركة هواوي من العمل في داخل الولايات المتحدة الامريكية بسبب زعمها قيام هوواي بالتجسس ، كما طلبت من حلفائها الشئ نفسه، الا ان روسيا سمحت لشركة التكنولوجيا الصينية هوواي بتطوير شبكات الجيل الخامس في روسيا.

واكد محللون ان هذه الخطوة تعد تضامن مع بكين ضد الولايات المتحدة الامريكية من اجل جلب الانترنت فائق السرعة لمستخدمي التكنولوجيا في روسيا ، وهو ما يعتبر اطلاق للبساط الاحمر لشركة هواوي في روسيا.

وقد افتتحت شركة هواوي بداية هذا الشهر سبتمبر ايلول الحالي منطقة اختبار لشبكة الجيل الخامس في موسكو، وذلك بالشراكة مع مشغل الاتصالات الرئيسي في روسيا ام تي اس والهدف منها نشر الخدمة الى بقية روسيا بالاخص العاصمة موسكو.

واكدت السلطات الروسية ان الشبكة سوف تصبح جزءا لا يتجزء من البنية التحتية الطبيعية للمدينة خلال السنوات القليلة القادمة .

وتعتبر شركة هواوي الشركة التكنولوجية الصينية الرائدة في شبكات الجيل الخامس من الاتصالات مقارنة بعدد من الدول الغربية، وتخطط روسيا لنشر تكنولوجيا الجيل الخامس في جميع المدن الرئيسي حتى عام 2024.

في اوج الصراع بين واشنطن وهواوي وقعت شركة ام تي اس الروسية عقدا مع الشركة الصينية هواوي بالاخص حين زار الرئيس الصيني شي جين بينغ روسيا في يونيو الماضي .

وهو ما اشاد به الرئيس التنفيذي فرع هواوي في روسيا زهاو لي بانشطة الشركة في البلاد، حيث اكد ان روسيا والصين يعملان منذ 22 عاما كشركاء وقال اننا نعمل جيدا هنا.

كما اكد ان شركة التكنولوجيا الصينية هواوي تعتبر الرائد في تكنولوجيا الجيل الخامس وتعتزم الريادة في تطوير تكنولوجيا الجيل السادس بالمستقبل.

حيث تعتبر هواوي الشركة الاكبر في العالم بعد شركة ابل وسامسونج حسب مجتمع ابحاث الجيل الخامس بروسيا، وهي اكبر مستثمر في تطوير تقنيات الاجهزة المحمولة في البلاد مع احتواءها على اكبر مختبر ابحاث لجميع المشغلين في موسكو، وتقوم بتوظيف 400 شخص في موسكو و150 شخص في سانت بطرسبرغ في البحث والتطوير بمجال الهواتف الذكية المحمولة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *