التخطي إلى المحتوى
ظهور أسود ونُمور عدي صدام حسين في إربيل

وسط ظهور أسود ونُمور عدي صدام حسين في إربيل كانت هذه الحيوانات المُفترسة قد حطفت الأضواء، فقد كان النجل الأكبر للرئيس الراحل صدام حسين يملكها، ويهوى تربيتها وترويضها، وقد كان يحتفظ بها في حديقة بغداد للحيوانات إلا ان العثور عليها الآن قد كان في أحد المحميات الطبيعية في إقليم كردستان العراق تحديدًا في العاصمة إربيل.

مُدير المحمية أكّد في تصريحات صحفية له بأنّ نقل هذه الحيوانات قد تمّ لرعايتها والحفاظ عليها من الموت، وهذا بعد أن طالبت بعض الجهات بذلك، وأشار أيضًا إلى أنّ الجهات المعنية الآن ترعاها وتهتمّ بها.

وأشار “كمال” بأنّ بغداد قد أرسلت أسدين ونمرين، ودُبّين، بالإضافة إلى قرد ذلك لتتم رعايتهما في المحمية الطبيعية، وأكّد أنّ ارسالها قد تمّ بالتنسيق مع بغداد واربيل، وهناك دفعات من الحيوانات ستصل قريبًا.

الجدير ذكره بأنّ هذه الحيوانات كانت ملكًا خاصًا بعدي صدام حسين، وهو الذي قُتل على يد القوّات الأمريكية بعد غزوها للعراق، وقُتل معه أخيه الأصغر قُصي، فيما نجت أختهم رغد من الموت بأعجوبة.

كان عدي صدام حسين يمتلك هذه الحيوانات ويحتفظ بها في أحد القصور في وسط العاصمة العراقية بغداد، وكان يرعاها رعاية شخصية خاصة، أما بعد أن غزت القوات الأمريكية العراق، فإنّها قد صادرت تلك الحيوانات، ولم يتبقّى منها إلا بضعة أسود وُضعت في حديقة حيوانات بغداد، إلا انّ سرقتها لم تكُن صعبة، فقد أقدم بعض المهتمّين على سرقتها، ولكن المحاولة قد باءت بالفشل وها قد تمّ نقلها إلى المحمية الطبيعية في إقليم كردستان العراق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *