التخطي إلى المحتوى
علماء هارفارد التطوع لمساعدة الآخرين يطيل الأعمار

 

علماء هارفارد التطوع لمساعدة الآخرين يطيل الأعمار ، علما ان الاعمار جميعها بيد الله سبحانه وتعالى ، فقد وجد علماء جامعة هارفارد ، الذين هم من بين أدق وافضل العلماء حول العالم ، أن فعل الخير ومساعدة الآخرين يبعد الناس عن الموت المبكر ويعمل على وإطالة العمر ، واستنادا الى التجارب والمقترحات العلمية والعملية تم اقتراح العديد من الجرعات المثالية وهي على النحو التالي : مثل الانخراط والالتحام في اعمال الخير ويجب ان يكون الانسان اقل انانية وان يساعد غيره لمدة ساعتين في الاسبوع على الاقل ، وان هذا يساعد على راحة شرايين القلب والجسد بشكل عام .

وبعد الاطلاع والبحث الذي كان عن طريق المجلة الوقائية الامريكية في الولايات المتحدة الامريكية  ، ومن خلال المتخصصين في الطب الوقائي ، أن الاشخاص  الذين يعملون اعمال التطوع بشكل مستمر من اجل مساعدة  الآخرين “هم أقل عرضة للموت بسرعة وهم أكثر احتمالية للحصول على نظرة حيوية وغير سلبية  في  الحياة.

وان الذي يمارس تلك الاعمال التطوعية دون الحاجة الى المصالح الشخصية ، تكون اجاسدهم ونفسيتهم غاية في الراحة والهدوء  والجدير بالذكر وحسب ما ورد عن مجلة الطب الوقائي في امريكا  أن عقولنا وأجسادنا تتوازن عندما نخدم الآخرين ، وتم البحث في هذه الحادثة تحت رعاية كلية إريك هارفارد بالتعاون مع الصحة العامة ، التي لها فرع اساسي في تلك الجامعة .

في نهاية المقال جميعنا ندرك ان الاعمار كافة بيد الله سبحانه وتعالى ، وان هذا الحديث مجرد بحث علمي واستنادا الى المعلومات التي تريح الانسان وتجعله اقل عرضة من الاصابة من الامراض التي تحول دون ذلك الى الوفاة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *