التخطي إلى المحتوى
كوريا الشمالية تقوم بتفجير مكتب الاتصال الذي يربطها مع نظيرتها الجنوبية
South and North Korean officials attend an opening ceremony of a joint liaison office in Kaesong, North Korea, on September 14, 2018. North and South Korea opened a joint liaison office in the Northern city of Kaesong on September 14, as they knit closer ties ahead of President Moon Jae-in's visit to Pyongyang next week. / AFP PHOTO / KOREA POOL / - / South Korea OUT

عبَّرت الحكومة الكورية الجنوبية عن أنَّ كوريا الشمالية قامت بتفجير المكتب الرسمي الذي يُراعي التواصل بين البلدين في ظل عملية التوصُّل الى اتفاقات بين البلدين , وهو ما استنكرته الحكومة الجنوبية, وقالت أنَّ خطوة كهذه تقوم بتدمير كافة الحلول المطروحة بين البلدين للتوصُّل الى سلام , أو للتمهيد من أجل اجراء أي مُباحثات بين البلدين .

حيثُ قالت حكومة كوريا الجنوبية أنَّ عملية تفجير المبنى والذي يتكون من 4 طوابق والذ هو مُخصَّص لعقد الاجتماعات والمباحثات والعديد من الأمور الهامة لكلا البلدين , حيثُ جرى تفجير المقر في الساعة الثالثة من مساء يوم الثلاثاء , حيثُ أعلن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الحكومة الكورية الجنوبية, عن عقد اجتماع لجلس الأمن القومي والذي يرأسه (تشونغ ايوي) وهو يُعتبر مستشار الأمن القومي .

كما وهذا التفجير للمكتب قاد العلاقات بين البلدين الى النهاية وأدت الى تدميرها , أي أنَّ كوريا الشمالية عندما قامت بهذه الفعلة فهي تعلم حقاً أنها ستقوم بتدمير العلاقات الصغيرة القائمة بينها وبين نظيرتها كوريا الجنوبية .

كما وجاء بيان عسكري نقلته العديد من وكالات الأنباء المحلية في كوريا الجنوبية والتي تُفيد بنيَّة هيئة الأركان العامة في الجيش الكوري الجنوبي باللجوء الى وضع الخطة العسكرية التي تعمل على تحصين ما أسمتهُ “خط المواجهة والعمل أيضاً على زيادة اليقظة العسكرية للتدخُّل في أي لحظة يتطلَّبها الأمر” .

حيثُ ووفق الأنباء التي نقلت هذا الخبر , فقد أوضحت الى أنَّه ُ في سنة 2018 قامت كوريا الشمالية بهدم 10 مواقع حراسة على طول الحدود التي تقع بين البلدين, كما وقال الجيس الكوري الشمالي أنَّهُ سيقوم بفتح العديد من المناطق الخاصة بخط المواجهة البرية والبحرية مع كوريا الشمالية .

حيثُ قامت كوريا الشمالية يوم الثلاثاء الماضي بايقاف جميع خطوط الاتصال مع كوريا الجنوبية , حيثُ كان ذلك قبل بيومين من تقديم كوريا الجنوبية حينها شكوى جنائية ضد العديد من المجموعات التي تُعتبر مُنشقة  , وهي مجموعتين قامتا بنقل منشورات الى كوريا الشمالية , حيثُ قالت (كيم يو جونغ) والتي تُعتبر الأخت الأقوى للزعيم الكوري الشمالي , يوم السبت: ” أنَّ جيش بلدها مُكلَّف بالانتقام من كوريا الجنوبية ” .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *