التخطي إلى المحتوى
محاكمة رمزية لحكومة أردوغان في جنيف سبتمبر المقبل

محاكمة رمزية لحكومة أردوغان في جنيف سبتمبر المقبل ، عقب عدة من المداخلات والاجتماعات التي تم عقدها من قبل المنظمة الحقوقية الدولية ، انه سوف يتم عقد جلسة محاكمة بصورة رمزية  للرئيس التركي رجب طيب اردوغان ، وذلك سوف يتم خلال شهر سبتمبر القادم .

والجدير بالذكر ان المنظمة صرحت ان المحاكمة الحكومة التابعة لأردوغان سببها هو انتهاك اردوغان لحقوق الانسان في عدة من المناطق ذات الصراع المتجدد ، وقالت المنظمة بدورها السياسي والقانوني ان المحكمة ليست هيئة رسمية يتم الالتزام بها قانونين ، ولكن بغض النظر سوف يكون حكمها ذو سلطة معنوية رسمية ولها تأثير على القرارات العامة .

وأضافت منظمة حقوق الإنسان أن المحكمة تحتوي على حقائق تفصيلية حول تعذيب السجناء والمحتجزين في تركيا ، ولهذا طالبت العديد من الجمعيات الدولية من المحكمة المختصة انها ملزمة في الاهتمام بقضايا جرائم الحرب التي نفذها الجيش التركي في كل من سوريا وليبيا بالتعاون مع الميلشيات والجماعات الارهابية الخارجة عن القانون الدولي .

وفي سياق آخر دعت الجمعيات العالمية المحكمة من اجل افتتاح ملف جديد ومن اجل محاسبة حكومة اردوغان لما افتعلته من ازمات وتطور في الاوضاع السياسية والحربية في المنطقة وذلك من خلال المشاركة وبمساعدة الجماعات والمنظمات الارهابية ، التي تلعب دور كبير في تدهور الاوضاع والاستقرار العام للبلاد التي يتواجد فيها الجيش التركي .

وجاءت قرارات المنظمة الحقوقية العالمية استنادا الى الجرائم والانتهاكات التي تمت من قبل الحكومة التركية ، بالاشتراك مع الميليشيات والمنظمات الارهابية ، التي هدفها الوحيد عادة ما يكون شخصي وليس لمصلة البلاد، وهذا بحد ذاته اكبر انتهاك للقانون الدولي ، وان العقوبات التي تطرأ على ممارسة مثل هذه الاعمال الإجرامية والانتهاكات يكون النفي الدولي والمنع من الظهور في كافة المناطق العالمية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *