التخطي إلى المحتوى
آن الأوان لندافع عن مدينتنا أمام جحافل الحاقدين … وزير الداخلية اللبناني

ونظراً للاحتجاجات التي انتشرت في لبنان في الفترة الأخيرة والتي قام المتظاهرين بالكثير من التخريب والدمار الذي أُلحِق بالمباني والمكاتب والمرافق العامة والمتاجر , وهو ما استنكرته الحكومة اللبنانية ودعت الشعب الى التروي قليلاً وأنَّ الحل ليس بالخراب والدمار والتخريب , وهو ما أثار استهجان المتظاهرين الذين عبَّروا عن موقف الحكومة المُتباطِئ بشأن ايجاد الحلول للوضع الاقتصادي اللبناني , وحالة الرقود التي اجتاحت الأوضاع اللبنانية وفي كل مناحي الحياة .

حيثُ أوضح النائب اللبناني (نهاد المشنوق) أنَّهُ قد حان الآن موعد الدفاع عن المدينة من جحافل الحاقدين كما وصفهم ..

حيثُ تى هذا الأمر ضمن سلسلة من التغريدات التي نشرها على صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي عبر تويتر , وقال فيها المشنوق: ” يا أهل بيروت، آن الأوان لنا أن ندافع عن مدينتنا أمام جحافل الحاقدين على عاصمتنا بيروت الحبيبة، وهم ذاتهم الحاقدين على الشهيد البطل رفيق الحريري، وأمام تحالف الحاقدين على السيدة عائشة رضي الله عنها , حقداً عمره 1400 عاما، ولم ينتهِ… ”

كما وتابع المشنوق كلامه وتغريدته عبر تويتر في ظل كافة الاحتجاجات التي اشتعلت في العاصمة اللبنانية بيروت والتي أسفرت عن عمليات التخريب والدمار , فقال: ” الثورة لا تأتي بسواعد من ضربوا الشباب الثائر ، هم ذاتهم من أهانوا الشابات والشبّان، وهم أيضاً من شتموا وخرّبوا في بلدنا الحبيب لبنان .. هؤلاء هم من يريدون إحراق الثورة وإحراق مدينتنا بيروت. كما أنَّ بيروت لن تسكت على إحراقها الذي يجري بالحقد والنار والشتائم، كما وأنَّها أمام خطة أمنية غير قادرة بشكل كامل على حماية وسط المدينة، وذلك بدليل ما حصل بالأمس في بيروت, والتي لها رجالها ولها كلمتها ومن يعِش سيرى ويسمع”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *