التخطي إلى المحتوى
مايكروسوفت تحظر تقنية التعرف على وجه الأفراد للشرطة الأمريكية
Facial Recognition System concept.

في محاولة من شركة مايكروسوفت لترك الفرصة لكافة المُتظاهرين المُطالبين بالعدالة والديمقراطية في أمريكا والتي تأتي عقب مقتل “جورج فلويد” وهو ما أثار الكثير من الغضب في الشارع الأمريكي على وجه الخصوص والتي يطالبوا فيها كافة المُحبين بالمساواة وحرية الرأي والعدالة مع السود .

وقد قامت مؤخراً شركة مايكروسوفت بحظر تقنية مهمة فيها تعمل على كشف أوجه الأفراد في مسألة الوصول الى الأشخاص المُستهدفين من قبل الشرطة , وهو ما فعلته أيضاً العديد من الشركات الأخرى في الولايات المتحدة , مثل: أمازون و آي بي ام بتطبيقها خطوات مشابهة لهذه الخطوات .

هذا وقد أعلنت شركة أمازون يوم الأربعاء عن منعها للشرطة من استخدام منتجاتها عبر تلك التقنية التي تُمكن الشرطة من اكتشاف وجوه الأفراد , والتي تجعل الشرطة في امكانية للتوصل للمحتجين والقيام بالقاء القبض عليهم .

كما ووقف الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية مُعارضاً لكافة الاجراءات التي تتخذها الشركات التقنية من أجل حظر التعرف على الوجوه, التي ساعدت الشرطة في السنوات الماضية بشكل كبير جداً في التعرف على المجرمين والهاربين والقاء القبض عليهم .

كما وقال رئيس شركة مايكروسوفت , براد سميث: ” إن شركة مايكروسوفت لم تقُم ببيع إلى المؤسسات الشُرطية كافة ولن تفعل ذلك أيضاً إلا بعد القيام بسنّ قانون وطني كامل، وذلك  يرتكز على حقوق الإنسان، كما وينظّم استخدام هذه التقنية”.

كما وتميل أغلب الشركات الى أن تكون مظطرة الى القيام بالتعامل مع كافة القوانين المحلية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *