التخطي إلى المحتوى
تونس تظاهرات مرتقبة للمطالبة بحل البرلمان

تونس تظاهرات مرتقبة للمطالبة بحل البرلمان ، دعت ترتيبات التنسيق لحركة  من 14 يونيو وائتلاف الجمهورية الثالثة في تونس إلى حل البرلمان وتغيير النظام في جولة جديدة من المظاهرات ، اليوم الأحد ، بعد أن وصلت البلاد إلى الوضع السياسي وبرلمانية غير مسبوقة التوتر في ظل تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها تلك البلاد .

في حركة وقائية ، أعلنت بلدية باردو ، التي يقع فيها المجلس الشعبي ، أن الساحة كانت مغلقة بشكل استثنائي أمام المظاهرات وهي تتحرك بحجة أن الدعوات للتنقل تزامنت مع الأيام الأخيرة من الحجر الانتقائي ، وزعت خريطة للتحركات المتوقعة مع باردو أمام مقرات “النهضة” ومقار المحافظات في جميع أنحاء الجمهورية ، بحسب نشطاء الحركة.

بدأت الدعوات إلى حل البرلمان بشكل عفوي على مواقع التواصل الاجتماعي في أوائل شهر مايو ، قبل أن يتم تبنيها من قبل كل من حركات “جبهة الإنقاذ التنسيقية” في المرحلة الأولى ، ثم تم الانضمام إلى المكالمة. ائتلاف الجمهورية الثالثة .

وفي سياق آخر ان الطرفان الذي اللذان يطالبان بحل البرلمان بالرغم من الاختلافات الايدلوجية والسياسية والتحولات الجانبية ، الا ان هدفهم هو حل البرلمان بشتى ومختلف الطرق الذي سوف تساعد في حل ذلك البرلمان ، خاصة انهم ينتظروا ان يحدث أي شيء يخل في النظام من اجل الاطاحة في ذلك النظام .

وخلال هذه الايام  ، سوف تعقد  الحركة المتكونة من المواطنين وقوى المجتمع المدني ، بحسب من يطلبونها ، وسط خلاف بين الطرفين حول ما إذا كانوا سيتبنون مطالبهم أم لا ، والا سوف تزيد الاوضاع سوء في الشارع التونسي ، خاصة ان الاوضاع في بداية التطور والانخراط .

هذه الحالة من التذبذب الحزبي ليس من المعروف ما إذا كان جس من نبض الشارع ، وهو محمل بالحركة ، أو إذا كانت مواقفه نهائية ، لذلك تبقى الساعات القليلة القادمة هي ساعات الحسم المرتقبة والتي عادة ما سيتم الوصول الى الحل الامثل والذي سيرضي كافة الاطراف في المنطقة ، دون الحاجة الى تدهور الاوضاع وعدم الاستقرار .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *