التخطي إلى المحتوى
قائدة شرطة أتلانتا تستقيل بعدما قامت الشرطة باطلاق النار على رجل أسود

حيثُ قالت العديد من الصحف الأمريكية أن قائدة شرطة أتلانتا أعلنت يوم أمس عن استقالتها من عملها في كقائدة في الشرطة , حيثُ وبحسب العديد من الصحف الأمريكية قالت أنَّ سبب استقالة القائدة (اريكا شيلدز) كانت بسبب الاحتجاجات التي وقعت في منطقة أتلانتا بين المتظاهرين ورجال الشرطة , والتي تأتي بسبب مقتل “جورج فلويد” على يد شرطي , والتي جعلت من الشرطة فتح النار اتجاه رجل أسود آخر مما أدى الى مقتله بسبب صراع مع  رجال الشرطة, والمقتول اسمه (رايشارد بروكس) والذي يبلغ منم العمر 27 عاماً .

جاء ذلك بعد خروج المُحتجين الأمريكان الى الشوارع وقد نادوا بالحرية والعدالة بين كل البيض والسود في الولايات المتحدة .

ووفقاً لبيان الشرطة في أتلانتا فقد تبيَّن أن الشاب المقتول (بروكس) كان قد تم توقيفه , وذلك بعدما قمات الشرطة بالكشف عما اذا كان الرجل تحت تأثير المُخدرات أم لا , وهو ما أدى أيضاً الى وفاته , كما ويقوم مكتب جورجيا للتحقيقات بالتحقيق في مقتل الشاب العشريني (بروكس) .

كما وأنَّهُ توجد هناك مقاطع فيديو تُظهِر مشاهدة الشاب المقتول بروكس على الأرض خارج مطعم “وينديز” وهو يقوم بمقاتلة ضابطين من الشرطة , وهم يوجهون الصاعق الكهربائي اتجاهه وهو يحاول أن ينتزع من أحدهما قبل أن يقوم بالافلات منهما ويهرب .

ووفقاً للعديد من شهود العيان فقد سُمِعت أصوات رصاص تخرج من مسدس , ما أمكن شهود العيان من النظر واذ بالشاب بروكس مُلقاً على الأرض مقتولاً , وقد نُقِل الى المستشفى ليكتشفوا أنه قد فارق الحياة .

وبحسب العديد من الصحف التي تابعت الأمر , فقد تبيَّنَ أن هذه الحادثة تُعتبر الثامنة والأربعين التي يقوم فيها ضابط شرطة باطلاق النار اتجاه رجل أسود , ومن بين هذه القضايا 15 حالة قتل .

كما وأدى انتشار الفيديو الاخير للشاب (فلويد) بعد مقتله على يد ضابط شرطة, فقد تصاعدت وتيرة الاحتجاجات والتظاهرات التي عملت أتلانتا , وقام المحتجين بالتظاهر ورشف مركبات الشرطة بالحجارة والمولوتوف رفضاً على عنصرية الشرطة ومنهجيتها اتجاه السود .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *