التخطي إلى المحتوى
ليلة أخرى ساخنة في لبنان واشتعال الاحتجاجات

حيثُ قام الكثير من المتظاهرين في العاصمة اللبنانية بيروت مساء أمس الجمعة بعمليات رشق بالحجارة وتحريب المُمتلكات العامة في المدينة , وقد جرى الكثير من تخريب وتدمير لمحال تجارية ووغيرها من الأماكن , وقام الكثير من المتظاهرين برشق قوات الأمن بالحجارة والخرطوش وغيرها من الألعاب النارية والمفرقعات , ما جلع الشرطة تتصدى لمثلِ هذه الاحتجاجات التي تأتي تباعاً لليوم الثاني على التوالي في لبنان , وهو ذات الأمر الذي يريد اللبنانيين العودة اليه , وهي الاحتجاجات ضد الحكومة اللبنانية .

كما أطلقت قوات الشرطة ومكافحة الشغب العديد من القنابل المُسيلة للدموع من أجل تفريق الاحتجاجات في ساحة رياض الصلح , وكان سبب الاحتجاجات التي اندلعت في لبنان هو انهيار جزء كبير من الليرة اللبنانية , والتي فقدت حوالي 70% من قيمتها , وذلك بعدما غرق لبنان في أزمة مالية كبيرة ألمَّت به أدت على الحال الى تفاقم الأوضاع المعيشية وازياد العبء على الناس , وهو ما جعل الناس يخرجوا الى الشوارع للتنديد بهذا الأمر .

حيثُ سجَّلت الليرة اللبنانية يوم امس الجمعة تماسكاً يُقدر بالجيد وبذلك بعد اعلان الحكومة اللبنانية ضخ الدولار الأمريكي في السوق يوم الاثنين , كما وقامت السلطات اللبنانية بمداهمة بعض مصارف العملة الغير شرعية في لبنان والتي كانت هي سبب لانهيار الليرة .

تأتي كل هذه الاضطرابات في ذات الوقت الذي تقوم فيه بيروت بالعديد من المحادثات الدولية وخاصة مع صندوق النق الدولي من أجل برنامج عملية اصلاحية للأوضاع المعيشية والعمل على رفع سعر الليرة اللبنانية التي انهارت بقيمة 70% من قيمتها , والحصول على تمويل بمليارات الدولارات وارجاع الاقتصاد أفضل من سابقه .

كما يأتي هبو الليرة اللبنانية وتفاقم الأزمة التي يعيشها لبنان حالياً بسبب عقود الفساد والهدر الكبير التي ارتفت وتيرتها في أسعار المواد الغذائية وازياد معدلات البطالة , وفرض القيود على رؤوس الأموال في البنوك .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *