التخطي إلى المحتوى
البيت الأبيض غير متخوف من موجة أخرى لكورونا
US President Donald Trump holds a Bible while visiting St. John's Church across from the White House after the area was cleared of people protesting the death of George Floyd June 1, 2020, in Washington, DC. - US President Donald Trump was due to make a televised address to the nation on Monday after days of anti-racism protests against police brutality that have erupted into violence. The White House announced that the president would make remarks imminently after he has been criticized for not publicly addressing in the crisis in recent days. (Photo by Brendan Smialowski / AFP)

حيث قالت ادارة الرئيس الأمريكي ترامب أنها غير متخوفة من موجة تانية أخرى لفيروس كورونا (كوفيد-19) في الأيام المُقبلة أو حتى ما بعدها , وقالت أنها بدأت تدريجياً بفتح الطرقات المُغلقة والمناطق التي تقع تحت حظر التجول في الولايات المُتحدة وأنها بدأت تدريجياً بفتح المطاعم والمقاهي وغيرها من الأماكن الأخرى في بعض الولايات , وقال البيت الأبيض: “لسنا متخوفين من موجة أخرى لفيروس كورونا تجتاح الولايات المتحدة , وأننا جاهزون على التصدي لها في حال حصلت” .

كما وقالت صحيفة “وول ستريت” اليوم السبت نقلاً عن مدير المجلس الاقتصادي الوطني: “القصة هي أنَّ هناك العديد من البُؤَر المختلفة الموجودة للفيروس في الولايات المُتحدة وهي ما يُمكننا التخلص منها بشكل نهائي” .

حيثُ وُِّهت الكثير من الاتهامات في الفترات الأخيرة الى الولايات المتحدة أنها هي المسؤول الأول عن الفيروس ونشره في العالم وذك بسبب لعبة سياسية قذرة تلعبها الولايات من أجل أهدافها في العالم كله وسيطرتها الكاملة على كل مناحي الحياة في العالم وتكون هي الدولة ذات السيادة الأكبر , والعمل بكل جهدها على كسر اقتصاد أي دولة تتنافس معها .

كما وحذَّر الكثير من الأطباء والباحثين في علوم الأوبئة في الولايات المتحدة أنَّ هناك الكثير من المخاوف التي تأتي من حالة الكسر لقواعد التباعد في التجمعات وعدم الاختلاط في الولايات وهي التي نخشى منها أن تزيد من الحصيلة العامة للاصابات بالفيروس , خصوصاً أنَّ هناك الكثير من التجمعات بدأت تظهر في العديد من الولايات المُتحدة بسبب الاحتجاجات التي يقوم بها الشعب الأمريكي من أجل الحصول على العدل والمساواة بين كل الأجناس والألوان هناك , وهو ما يُنادي به الشعب الأمريكي الذي يُعاني من ظلم العنصرية التي تنتهجها الولايات المتحدة, وادارة الرئيس ترامب .

كما ويُذكر أنَّ الولايات المتحدة سجلت يوم أمس الجُمعة حوالي 839 وفاة من الفيروس خلال فقط 24 ساعة , وبذلك يرتفع العدد الاجمالي للوفيات في الولايات المتحدة الى 114.613 .

كما وتسعى الكثير من الجامعات ومراكز الأبحاث والكثير من علماء الأوبئة في أمريكا من أجل التوصل الى عقار يُعالج الفيروس بشكل نهائي ويُمكنه من التخلص الكامل من الفيروس في جسم المُصاب , وهو ما تسعى له الولايات المتحدة وتُسخر الكثير من طاقتها البشرية في ايجاد لقاح قوي وقادر على حل هذه المسألة نهائياً .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *