التخطي إلى المحتوى
كوريا الشمالية فلتمسك واشنطن لسانها وإلا

كوريا الشمالية فلتمسك واشنطن لسانها وإلا ، من حين لآخر تظهر حرب تبادل الكلمات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة في المقدمة مرة أخرى. قالت بيونغ يانغ يوم الخميس إن الولايات الامريكية  المتحدة ليس لديها أي صلاحيات في التدخل في الشؤون المحلية او العالمية سواء لكوريا الجنوبية او كوريا الشمالية ، وأن على  واشنطن الالتزام بالهدوء إذا أرادت المضي قدما في قضية الانتخابات القادمة وان تمر الانتخابات بكل سهولة ودون أي عوائق ، وهذا ما يعتبر بمثابة التهديد من كوريا الجنوبية للولايات المتحدة الامريكية ، بسبب تدخلها في الشؤون الكورية .

وحسب ما تم نقله عن وسائل الاعلام الرسمية والعالمية ، ان الولايات الامريكية المتحدة لم تكن تتوقع هذا الرد الساخن من قبل كوريا الشمالية ، خاصة ان الولايات المتحدة تمر في لحظات سياسية داخلية لا تحسد عليها ، والجدير بالذكر ان هذا الاتصال كان في تاريخ يوم الثلاثاء 9-6-2020 بين وزارة الخارجية الامريكية دولة كوريا الشمالية .

قال كون جونج جون ، المدير العام للشؤون الأمريكية بوزارة العلاقات الأمريكية: “إذا دمرت الولايات المتحدة أنفها في شؤون الآخرين بعبارات مضللة ولم تتجاهل شؤونها الداخلية في وقت يعاني فيه وضعها السياسي”. أجنبي كوري شمالي. في المداخلات  التي تم نقلها عن الصحف العالمية الكورية .

وتحدث قائلا إنه من أسوأ العوائق في العالم ،التي  قد تسبب مشكلة مزعجة يصعب التعامل معها على كافة الاصعدة ، جانبا الى ذلك أنه “يجب على الولايات المتحدة أن” تصمت “وتعالج مشاكلها الداخلية ما لم تكن تريد” تجربة شيء مثير قد يحدث لها من قبل كوريا الشمالية ، والجدير بالذكر ان الولايات المتحدة الامريكية تعاني من حراك سياسي داخلي من قبل المواطنين ، والاوضاع متصاعدة وتتطور بسرعة داخل المنطقة ، وعلى الأرجح ان الولايات المتحدة الامريكية انها سوف تدخل الى الانتخابات في الوقت القريب .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *