التخطي إلى المحتوى
دراسة تؤكد أن العمل من المنزل قد يعرّض الشركة للقرصنة الرقمية

حيثُ أُجريت العديد من الدراسات المختلفة حول ما فائدة العمل من المنزل والذي سيطر على كافة مناحي العمل في العالم , خصوصاً لموظفي المكاتب والشركات , وهو الأمر الذي جعلت العديد من الجامعات البريطانية والأجنبية عموماً بالبحث في هذا الموضوع , واستخلاص كل ما يتعلَّق بهذا بالعمل في المنزل , وفائدته .

فطبقاً لما أجرته كاسبرسكي من دراسة استطلاعية مهمة تهدف بشكل أساسي الى معرفة استعداد موظفي الشركات والمكاتب الخاصة والحكومية من العمل من منازلهم , وذلك من أجل حماية أنفسهم وكل ما لديهم في أجهزتهم من الهجمات الرقمية التي تتزايد وتيرتها كثيراً مع تقدم التطوُّر التكنولوجي المُعاصر , حيثُ أوضح الاستطلاع أنَّ هناك ما يُقارب 54% من الموظفين العرب الذي يعملون من منازلهم في كل الدول العربية لم يتلقوا أي نصائح أو ارشادات خاصَّة بالتعامل مع العمل واتمامه من المنزل , وهو ما جعل أجهزتهم عُرضةً للخطر وخصوصاً أنَّ أجهزتهم المنزلية لا تحتوي على أيَّة بروتوكولات تعمل على زيادة الأمن وتجنُّب المخاطر.

كما وقالت كاسبرسكي وهي واحدة من أهم الباحثين الذين قاموا بدراسة موضوع  (العمل من المنزل) حول أنَّ 47% من المُستطلعة آراؤهم هم من يعملون بكفاءة عالية وأفضل من البيوت , كما وأوضحوا أيضاً أنَّ هناك حوالي 44% مستعدون لمواصلة العمل من المنزل حتى وان تحسَّنت الأمور والظروف وانتهت قضية كورونا.

كما وقالت كاسبرسكي أنَّ هناك عدة تدابير على كُلّ شخص أن يقوم بها ويلتزم بها ليتجنب الوقوع في القرصنة , وهي:

  • عدم تنزيل أي محتوى تعليمي أو ترفيهي الا من مصادر موثوقة.
  • اذا لم تكن الشبكة موضع ثقة , فعليك أن تستخدم شبكة افتراضية خاصة VPN .
  • الاهتمام بالنسخ الاحتياطي المنتظم لكافة البيانات على وسيط تخزين خارجي غير متصل بالانترنت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *