التخطي إلى المحتوى
توقف التعاون الأمني مع اسرائيل وهناك اجتهادات بملف المقاومة المسلحة

حيثُ قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين , الأخ قيس أبو ليلى , بأنَّ الاتجاه الصحيح الذي قامت به السلطة الفلسطينية في الآونة الأخيرة مهم جداً والذي يتعلق بموضوع انهاء العلاقات والاتفاقيات مع اسرائيل , وهذا الأمر جاء كخطوة مهمة وايجابية في تنفيذ قرارات المجلس الوطني المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية

 

كما وأكَّدَ الأخ أبو ليلى , أن بدء الكثير من المساعي الهادفة من أجل البدء في التنفيذ الفعلي لقطع العلاقات بين الجانبين الفلسطيني والاحتلال الاسرائلي وبذلك فانَّ الفاصائل الفلسطينية اليوم تقف وقفة موحدة باتجاه صحيح وواحد وهو الضغط على اسرائيل وابتدأتها السلطة الفلسطينية من جديد بقطع التنسيق الأمني مع الاحتلال , وهذا الأمر يُعزّز من موقفنا كفلسطينيين بين العالم أجمع .

 

كما وقال أبو ليلى: ” أننا ندعم بشكل كبير مثل هذه القرارات وسنعمل جاهدين سويةً مع كل مؤسسات منظمة التحرير والسلطة والمنظمات الأخرى المُعترفة بنا كفلسطينيين من أجل تنفيذها، وكما ندعو أيضاً للبناء عليها من أجل التحول لاستراتيجية وطنية جديدة موحدة وشاملة، وذلك من أجل مواجهة عملية الضم والاحتلال والاستيطان والوقوف ضد (صفقة القرن)، كل هذا على أساس إنهاء الانقسام، والقيام بوحدة وطنية شاملة وتنفيذ دقيق لقرارات المجلسين الوطني والمركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية ، والعمل جاهدين على النهوض بالمقاومة الشعبية في كل مناطق فلسطين إلى مستوى الانتفاضة الشاملة، والعصيان الوطني الشامل “.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *