التخطي إلى المحتوى
ادارة نادي النصر تنهي مخالصات مالية وديون تخطت ال150 مليون ريال

اعلن مجلس ادارة نادي النصر السعودي انه استطاع اغلاق اكثر من ستون مخالصة مالية وديون على نادي النصر تخطت قيمتها 150 مليون ريال والتي تعود الى لاعبين ومدربين ووكلاء وشركات وذلك في سبعون يوما من عمل الادارة برئاسة رئيس مجلس ادارة نادي النصر الحالي صفوان السويكت.

فقد قام الحساب الرسمي لنادي النصر على تويتر بالحديث عن تفاصيل الانجازات التي قامت بها الادارة عقب تسلم السويكت ادارة نادي النصر في 15 يوليو الماضي، والتي كان من ضمنها التعاقد مع عبدالفتاح ادم قادما من نادي التعاون، وايضا مع اللاعب محمد مران نجب منتخب الشباب والشباب مختار علي.

وتم توقيع عقود احترافية مع مواهب النصر الشابة وهم ايمن يحيي ونواف العقيدي وفراس البريكان وضاري العنزي وعبدالرحمن الشمري ومحمد الحسن ويحيء النجعي واسامة البوادري، بجانب التسجيل فيسبعة العاب منوعة وجديدة من اجل زيادة عدد الالعاب من ثلاثة الى عشرة العاب مع تمديد عقد بدالرزاق حمدالله لثلاثة اعوام جديدة، والتعاقد مع طاقم طبي جديد للفريق وجهاز فني للفئات السنية من الجنسية البرتغالية التي تشارك مع النادي في مبارياته المختلفة.

كما تم تطوير ادارة الهيكلة لنادي النصر واستحداث ادارات جديدة للمرة الاولى في تاريخ النادي وذلك مثل ادارة الحوكمة والالتزام، وادارة متخصصة في التحليل الفني واكتشاف اللاعبين، واعادة تنظيم الادارة اللوجستية للفريق الاول لكرة القدم، وهي مختصة بمدربي اللاعبين وعائلاتهم وانشاء مجلس خاص لجماهير نادي النصر بعدد يتجاوز 1000 مع استهداف الوصول للعدد 5 الاف مشجع.

كما ذكرت ادارة النصر انه تم صياغة جميع الاحتجاجات المالية ومراجعة جميع القوائمة المالية التي تم الاعلان عنها في الموسم الرياضي الحاضر 2019/2020، بجانب صرف مبلغ مالي بقيمة 38 مليون ريال مكافاة للحصول على بطولة الدوري للعام الماضي، وتسليمها للاعبين والجهاز الفني.

هذا الامر الذي يمهد لاطلالة قوية لنادي النصر السعودي بالاخص الفريق الاول بعد الاهتمام الكبير من ادارة النادي في توفير جميع المستلزمات التي يحتاجها نادي النصر، وانهاء جميع الخلافات والمخالصات والديون المالية التي تبين عدم وجود اي عجز في اروقة نادي النصر السعودي، بالاخص بعد استحداث العديد من الادارات التي من شانها رفع مستوى النادي على المستوى الاداري والفني والرياضي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *